انها ام البطولات في زمن الشدائد وام السلام في زمن القصائد. مجدل عنجر هي إحدى القرى اللبنانية من قرى قضاء زحلة في محافظة البقاع.

2013/04/26

- خميس الدعسة - إحتفال لإستعراض القوى الخارقة... أحالته الحرب إلى الذاكرة.

- خميس الدعسة - إحتفال لإستعراض القوى الخارقة... أحالته الحرب إلى الذاكرة.
مقام النبي العزير :يقع عند تقاطع طريق الشام المواجه مع بلدة مجدل عنجر والمجاور غرباً لبلدة عنجر على تلة ترتفع حوالي 150 م، وهو عبارة عن بناء حجري قديم، وقبة لولبية الشكل أيضاً من الحجارة القديمة، وسطحه من التراب، أما داخله حيث «المقام والقبر« فهو على شكل منشور طوله حوالي 8 أمتار وعرضه حوالي المتر أو أكثر، وإلى جانبه حجر ضخم إضافة إلى وجود «مصلّى«.

هذا المقام قديم جداً في التاريخ ولا يعرف بالتحديد متى شُيّد، ولكن في شهر نيسان من كل عام كان يقام إحتفال على أرضه، إحتفال يُسمى بـ «خميس الدعسة«، وتحتفل به بلدات المنقطة: مجدل عنجر، الصويري، المنارة، الروضة، بر الياس، كفرزبد، الدلهمية وحوش الحريمة، في أحد أيام الخميس.

ويعود تاريخ هذه المناسبة إلى أيام صلاح الدين الأيوبي وانتصاره على الصليبيين في القدس، حيث حمل الجنود الأعلام والبيارق والطبول وردّدوا العبارات والأهازيج الدينية فرحاً بانتصارهم في الحرب.

التحضيرات للمناسبة

بعد استكمال التحضير ليوم الإحتفال تصل الوفود إلى أرض المقام، ويقوم الخيالة ببعض العروض أمامها، ثم يبدأ الإحتفال بقرع الطبول والمزاهر والخلاليات ويرافقه حملة الأشياش.

بعد ذلك تبدأ عملية «الدعسة« وهي الأساس في هذا الإحتفال، حيث ينبطح شباب على الأرض، ويقوم أحد الفرسان بالسير بحصانه على ظهورهم ذهاباً وإياباً عدة مرات، واللافت أنه بعد الإنتهاء من ذلك يؤكد هؤلاء الذين داسهم الحصان أنهم لم يشعروا بشيء. و بعد الإنتهاء من الإحتفال تعود الحشود إلى قراها حيث تستمر الإحتفالات «ثلاثة أيام بلياليها« وهم كانوا يعتبرون أن الإحتفال «بخميس الدعسة« في «تل النبي العزير« المناسبة الوحيدة التي يفرحون بها وينتظرونها من عام إلى عام. إضافة إلى العيدين الرئيسيين الفطر السعيد والأضحى المبارك، وكذلك «ذكرى الأسراء والمعراج وميلاد النبي«، وتتمثل مظاهر ذلك لدى الكبار والصغار بشراء الثياب الجديدة وطهو المأكولات الشهية مثل «الزلابية، والكعك والبيض المسلوق الملون«.

هكذا كان إحتفال «خميس الدعسة« قبل الحرب اللبنانية، أما اليوم فقد بات ذكرى يتداولها أهل مجدل عنجر حين يستعرضون ماضيهم أمام الأبناء والأحفاد.



Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More